Nov 23, 2006



!معنى العدم
..عنوان مميز
!!..انزله عليّ الوحي مجددا البارحة
هذا بالضبط ما أعانيه
لا أقف على الأرض
..ولست متأكدة من شيء
فقط
امسكُ بديل حيواني الاعمى
!!..ليقود مصيري ببصيرته لا بحكمتي

8 Comments:

Blogger A.Adam said...

بالفعل عنوان مميز ... لا أعتقد انه هكذا أراد ان يكون وقع الرسالة عليك،

12/2/06, 10:28 PM  
Blogger linda said...

لونا
قد مررت عدة مرات من مدونتك وكلما قرأت خاطرتك أقف دونما كلمات

ولكن هده المرة أردت تحدي نفسي فدخلت للتعليق

لونا ان العدم هو شعور ملازم لي شخصيا ولكن لم أكن مثلك لأمسك بحيواني ليقودني بل سلمت نفسي للقدر فكان هو بطل حكاياتي وقاتلها بذات الوقت

تحياتي لك يازهرتي

12/3/06, 5:08 PM  
Blogger Lona said...

تحياتي لك يا ليندا..

احببت تعليقك جدا
على فكرة ربما انت بحاجة لحيوان أليف..الظاهر

في عيد ميلادك القادم ساهديك واحدا ان اردت

-----------------
أكرم..
انا ايضا لم اعتقد ما انت لم تعتقده

12/5/06, 2:09 PM  
Blogger MUNTHER said...

hey there Lona how are u rember me it's me Monder I was sending u so many time but u never answered I wonder why I just wanna say I miss chating with U and I miss it when u call me za3eem.

by the way I love ur blog so much :)

12/5/06, 6:39 PM  
Blogger linda said...

ربما لونا قد أشتري واحدايوما ما

ننتظر جديدك

12/12/06, 8:59 PM  
Blogger dead man said...

أحيانا حتى هذا الحيوان لا تجد ذيله.. ربما لا تحده أصلا.. فتكتفي بان تغلق عينيك وتسبح في العدم راضيا بأي مصير

12/19/06, 3:39 PM  
Blogger Lona said...

munther

i never forget a person that i spoke to if am sad or happy...i realy thank u 4 visiting my blog
------------------
ليندا
مثل ما خبرتك لو بدك او قررتي انه تحتفظي بواحد يوما ما...انا من سيحضره لك..اتفقنا
------------------
dread man
كلامك صحيح..و تخيلت الصورة التي قصدتها..تماما كما لو كانت هناك موجة تقذفك من أعلى طابق...فتدرك للحظة متناهية الصغر انك ستموت في كل الاحوال فتختار ان تغمض عينيك و تستسلم لموجة الاعصار..
الاستسلام للقدر هو نوع من العبادة في اغلب الاحيان..
أشكر وجودك

1/13/07, 10:17 PM  
Anonymous PANTERA said...

how is nice to know that there some nice girl in this world talk with your heart dirictly yes DIRICTLY

2/28/08, 10:38 AM  

Post a Comment

<< Home