Dec 18, 2013

غيبيَّات



حرقة في صدري..
أن اراك و لا اقدر القرب منك ..

و أن تراني و لا ترغب القرب مني ..
و شتَّان هوالفرق بين اللا قُدرة و اللا رغبة !



Jul 19, 2013

إخرسي



عن كرامة إمرأة أحبتك أكتب.
عن بساطة أحلامها معك أكتب.
عن ضآلة توقُّعاتها منك أكتب.
عن رجولتك التي نقَشَتها بحبر الصبر على ورق صباها
عن فُرصٍ كثيرة للسعادة تجاهَلتَها لِفَرَطِ إنشغالك بلا شيء
عن أحاديثٍ و حواراتٍ ممتعة بينكما لم تَدُرْ إلاّ في خاطرها
عن وجع الواقع و بلادة و صمت مبادراتك الوهمية
عن دمعةٍ على وسادتها لا تجف كل ليلة, شوقاً للفرح بك
عن قلبٍ لا ينْفَّكُّ يدعوا لك بالخير في قمةِ جُورِكَ عليه
و دون كل ذلك للأسف أكتب..
عن اهانة اخترقت جدار جمجمتك لتصدح بصوتك على مسمعها
كصدمةٍ مباغثة أفقدتها أنفاسها و توازنها و وعيها
كصفعةٍ ساخنة على صدغها في حين أُنسٍ لك,أَصابتها بالبكم
عن كرامة إمرأة بكماء تحبك,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,أكتب.

Jun 2, 2013

صديقة




ما عزائي فيكِ يا زهرةً إستحالتْ شوكةً في فوهة قلبي؟
صانعةً بجفاءِك عَبرةً تصبغ الكلام و رونقاً لامعاً للبكاء..
ظننتك غير كل ما وجدتُك عليه الآن, ليس أفضل و لا أسوء و لكن غير!!
و ظننت أنّي أقرب من أن أهُون..
أو أٌهان..

ظننت الحب لغةً تذوقناها سوياً كذوقنا في الكلمات
و لكن حتى كلماتي ما عادت ترتدي معانيها أمامك..
و إن لم تنتحر قبلي فقد أَعدمتِها بيديكِ الرقيقتين
و فاض سيلُ العشوائية منها
 و ساح ندى الجُرح عليها
و إنتحرت كبسمتي في وجهك الجميل

Apr 13, 2012

مسكين


ستبقى كما أنت..
عادي جدا.. لا شيء يميزك سوى وجودي بجانبك
سواي كل ما فيك عادي..
باهت..
ممل..
صامت..
و احيانا مقرف..!

Aug 23, 2010

self doublication

Nov 30, 2009

سكّرة

.
..على الله تعود بهجتنا والافراح
وتغمر دارنا البسمة والافراح
.
.. قضينا العمر ولف ظل وولف راح
وضاع العمر هجران وغياب

---
الله يزيدك من الشفاء يا بابا محمد الشريف
والله يرحم ارواح راحت وهي لك مُحبّة حتى النهاية

Jul 23, 2009

Daddy


يارب اشفي بابا

يارب يارب يارب يارب يارب يارب يارب

يارب يارب يارب يارب يارب يارب يارب

يارب يارب يارب يارب يارب يارب يارب

Jul 4, 2009

ً الى طفلي الاكبر مني سنا

حدث في مثل هذا اليوم
أن تعلمتُ الامومة قبل أوانها
و أيضاً بسبب هذا اليوم أشعر أني فقدتها حتى الأبد

May 12, 2009

مناجاة خدش يشعر


لست من فعلها بك أيتها النافذة
انا ايضا شريكتك في المأساة..

انا ذكرى الحرب..

الندب الذي لا يزول..كي لا ننسى

انا تلك الخدوش الخالدة..

التي لن تكف عن تذكيرك بما فُعل بك ذات يوم
***
ايتها النافذة..اتقبلين صداقتي عن طيب خاطر..؟؟
لا ترفضي رجاءً لاننا شئنا ام لم نشأ لن نفترق

انت المفعول به..
و انا الفعل الذي لا يزول
.............ابدا لا يزول............

May 7, 2009

us

يا ترى ممكن؟؟