Jun 22, 2006



صخب

أ عرف انك لم تعد تراني ذات الدمية الجميلة
أعرف انك مللت غبائي كما مللت عبقريتك
أعرف انك كرهت ثرثرتي كما كرهت صمتك
أعرف اني اكتب من غضبي في قلب الليل وحيدة
في حين انت في قلب الحلم مع الحوريات
..أعرف انك لن تحب كلماتي الان
..!كما اعرف اني سأندم عليها غدا

7 Comments:

Anonymous linda said...

عزيزتي كيف تعرفين شعور العاشق ؟
ألا تعلمين ان من يعشق فانه يصاب بالعمى لا يستطيع رؤية شيء ابعد من جمال المحبوبة حتى وان شوهت المحبوبة صورتها او لاغير تعبيري واقول حتى لو حاولت تشويه صورها امامه فأن الحب والعشق أصدق من ان لا يعلم شعور الحبيب الحقيقي
لا تخافي وثقي بان حبه لا يرى سوى الحب الدي بداخلك
تحياتي لك اختى

7/5/06, 10:06 PM  
Blogger Lona said...

عليك سؤاله هو يا ليندا...انا فقط قلت ما عندي..ما اشعر..

7/8/06, 1:38 PM  
Blogger A.Adam said...

لم يكن يرأك تلك الدمية الجميلة .. بخدودها الوردية في بداية الأمر
الم تلاحظي بعد اهتمامه .؟
ولماذا تندمين دائما على كل ما تكتبي من كلمات ، سبقها الموعد وغيرها. ابتسمي فلدي شعور انه سيبتسم لإبتسامتك

7/8/06, 9:31 PM  
Blogger Lona said...

حسنا آدم...سأرمي بتشاؤمي و نكدي جانيا هذه المرة...

و سأرجوا انا كلامك صحيح..

سأرجوا انه يبتسم فعلا..

سأرجوا كل ما هو جميل في الدنيا..

و سأذوق السعادة و لو تضاهرا مني..

أخبره ان يتوقف عن الصمت

فهذا الشيء يضايقني لحدود الانفجار!!!!!!!

7/9/06, 10:50 AM  
Blogger linda said...

الا تعلمين ياصديقتي ان العاشق يتبع لغة الصمت ...فالصمت ابلغ الكلام وماعلى المحبوبة الا ان تدرك مايخبرها به صمته وتعابير عينيه
وان لم تفعلي فصدقيني انت لا ترين سوى ماتريدين وتنسين ان لكلا منا طريقة في التعبير
تحياتي لك يازهرتي

7/9/06, 6:47 PM  
Blogger darcklife said...

صغيرتـي:وكأنك تكتبين عن شخص بعيد او إبتعد,شخص فرقتكما الأيام كما حمعتكما فيما مضى...
قد أكون على صواب أو على خطأ, ولكن أأنت متأكدة أنه ذات يوم قد
رآك دمية جميلة,,,
وعشق (لن أقول غبائك كما كتبت بل) طيبة قلبك,,,
وأحب كلماتك(التي تعتبرينها ثرثرة),,,
إن كان جوابك (نعم),,,
غإعلمي يا طفلتي,أن من أحب لا يكره ومن أدمن لا يمل,,,
قد يكون في قلب الحلم مع الحوريات,ولكن أين كان في أرض الواقع؟؟
معــك أنـت.
ولا أظنك قد أحببت شخصا قلبه من حجر..
وإن فعلتي فإعلمي ان ذاك الحجر قد انفجر منه احاسيس لا تنضب,,
فكفاك توهما,فما من احد يستطيع الا يحب كلماتك,حتى وإن شعرت أنها كسهام ستنصب على من عنيته اذ ما قرأها...
ولكن,أما هناك من سبب ربما قد جعله يتغير(ظاهريا)؟؟؟؟
تسأئلي و إسأليه

8/21/06, 10:44 PM  
Anonymous Anonymous said...

EsSaM Said :

ويالها من لحظات تلك لحظات الإنكسار وخصوصا أنها بعيدة كل البعد عن اللحظات فهي ليست بلحظات وإنما حياة كاملة


ميتاً خلقـت وكنـت أحسـب أننـي
حـيٌ لغيـري فـي الانـام مُميـتُ
يرجـو الحيـاة مـن أراد نعيمـهـا
لا مـن أراد العيـش وهـو مقيـت
تدنـوا الهوائـلُ مـن عصـامٍ كأنـهُ
للهـول مـأوى وللصعـاب مبيـتُ
وضيعٌ لابنة الأشراف من وحيدة أهلها
تُنسى الفضائل ويضل ما يوما جنيـتُ
النـور نـارٌ مـا يفـرق بينهـا إلا
قرب الفرائس من نار مـن أغويـتُ
هديـة الرحـمـن اسـمـاً وقالـبـاً
لا تطلبي ذُلـي فمـن ذُلـي إكتفيـتُ
رددي فــي الـسـر أن غرامـنـا
أنهـاهُ وغـدٌ فـي يــومٍ هـويـتُ
والآن ولــى وانقـضـت أيـامـهُ
وصـار كأسـا مـن مـرً سُقـيـتُ
وانسـي يومـا كنـت فيـه حبيبـكِ
وانسي أني صنعت من عينيـك بيـت
و جودي بنفسكِ مـن يقـدر طيبهـا
فإني عن طيب نفسك يوماً قد عُميـت
وإيـاكِ أن تبكـي سنينـاً عِشتـهـا
وابكني يوم أموت عَلِّى أكون بُكيـتُ

عصام 14-9-2006
9:45 صباحا

وهذه لحظات الإنكسار في الصباح فما بالك بالمساء حينما تهبط الأحزان

10/8/06, 1:46 AM  

Post a Comment

<< Home